الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-
{ أعزاءنا زوار وضيوف منتديات الجمعية الثقافية سعيد عتبة }


نصافحكـم بالـورود ونعـطركـم بأريـج المحبـة, ونفتـح قلوبنا لكـم وصفحـات منتــدانا لأقلامكــم حتى ننثــر بحبــر الــصدق ما يرضى الله عنـا و يفـيد الـجميع.

(( أهلا وسهلا بكم معنا ))

الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-


 
الرئيسيةالتسجيلدخولقناة الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلةحسابنا على الفيس بوكحسابنا على تويتر
"اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام، لا أهْلِكُ وأنت رجائي، رب ! كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، ... " ............
<تطلق الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة حملة لجمع اكبر عدد من المذكرات سواء من الجامعة او من معاهد التكوين لذا كل من تتوفر لديه مذكرة تخرج تقني سامي او ليسانس او رسالة ماستر او ماجستير او اطروحة دكتوراه وهذا من اجل اثراء المكتبة المتواجدة بمقر الجمعية من اجل ان تعم الفائدة..... في حالة عدم توفر نسخة مطبوعة نقبل النسخة الالكترونية سواء pdf او word وتتكفل الجمعية بعملية الطباعة، من اجل مقروئية اكثر وفائدة اكبر.ترسل الملفات الى حساب الفيس بوك الى الايميل acsaidotba@gmail.com ...دمتم في خدمة العلم والمجتمع ولنكن دوما نسعى لنقل العلم والمعلومة.>
المواضيع الأخيرة
» حساب فاتورة الكهرباء و الغاز بالتفصيل .......
الثلاثاء يناير 05, 2016 10:03 am من طرف djoo77

» استقبال رمضان
الخميس يونيو 18, 2015 11:37 am من طرف اسلام

»  ما الذي ينبغي على المسلم أن يستقبل به شهر رمضان
الخميس مايو 14, 2015 11:07 am من طرف اسلام

» موضوع: جميع مذكرات ودروس الطور الثانوي( 1 2 3 ثانوي)لجميع المواد
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:54 pm من طرف habbouchibellaha

» الخادمة تمكث طويلا في دورة المياه
الخميس مايو 29, 2014 12:28 pm من طرف محمد اسلام

» مشاريع تخرج جديدة في الالكترونيك الصناعية
الأربعاء أبريل 02, 2014 3:02 pm من طرف حمزة باي

» مذكرة تخرج المؤسسة الاقتصادية و الجباية
الثلاثاء أبريل 01, 2014 12:26 am من طرف ishakma

» بحث حول بورصة نيويورك
الأربعاء مارس 26, 2014 12:57 pm من طرف omarmorao

» التمويل البنكي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
الأحد مارس 23, 2014 11:05 pm من طرف mimimerine

منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مذكرة المؤسسة التحكم في الجزائر البنك مذكرات دور تخرج الاقتصادية التجارية نيويورك 2012 والمتوسطة المالية الكهرباء البنوك التمويل ثانوي بورصة الصغيرة على عن البنكي فاتورة المركزي

شاطر | 
 

 كيف تنال الطمئنينة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السعيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1113
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: كيف تنال الطمئنينة؟   الإثنين مارس 28, 2011 1:44 am





في احد ارجاء المدينة كانت تعيش امرأة في منزلٍ راقي ، وقد اعطاها الله كل ماتتمناه امرأة .
فقد اعطاها الصحة ، والمال ، والجمال ..
ليس ذلك وحسب ، بل أن الله سبحانه قد اعطاها زوج صالح ، طيب الخلق والمعشر ، ويخاف الله ويتقيه ، وذا منصب ممتاز ..
ليس ذلك وحسب ، بل أنه رجل ثري ، والمرأة نفسها لديها مايكفيها بالأضافة لثراء زوجها ، تعمل ولديها من المال مايزيد عن حاجتها بكثير وهذا من فضل الله عليها ..
ولأن المال والبنون زينة الحياة الدنيا ، فأن الله سبحانه لم يحرمها الأبناء ، بل رزق ابنائها افضل ا لزيجات ، وابناءها بكامل صحتهم وعافيتهم ، وفوق ذلك جعلها الله ترى احفادها وهي في سن صغيرة من العمر ، وجميع ابنائها بصحه وعافيه ، ليس ذلك فحسب بل أنها تتمتع بصحة وعافية وغير ذلك


نعم كثيرة لاتحصى ..
أخي وأختي القارئة ، كيف تظنون حال هذه المرأة ؟
بالتأكيد هي اسعد انسانه في العالم صحيح ؟
للأسف ليس كل ماتدركه العين تشف عنه القلوب
هذه المرأة ت غيرت ما بنفسها فغير الله عليها راحتها وسعادتها
لقد تركت كل النعيم الذي اغدق الله بها عليها ، وأصبحت تتربص لأختها الكبرى التي هي اشبه ماتكون بالأرملة فهي ربت اولادها في وجود اب لايخاف الله ولايتقيه و عانت وكافحت حتى تحسن تربية اولادها ..
تتربص بأختها الكبرى التي لم ينعم الله عليها بالثروات لكنها مستورة الحال..
اختها الكبرى ا التي اصيبت بمصائب تهز الجبال لكنها احتسبت الأجر عند الله..
أختها الكبرى التي فقدت ابنتها امام عينها في ريعان شبابها ومع ذلك صبرت واحتسبت ..
الاخت الكبرى عرفها الناس بأنها إنسانه تخاف الله ولاتخشى فيه لومة لائم وعرفت بنصرتها للحق ولو كان ذلك سوف يضرها هي ، لكن المهم ان تنصر اخاها ظالم او مظلوم ، ان كان على حق نصرته بمساندته ، وإن كان ظالماً فأنها تعيده لصوابه وتنصحه ان يتقي الله في نفسه بطيب الكلام والنصيحه !
فجعت الأخت الكبرى ذات يوم بأبنتها ميتة امام عينها بعد صراع مع مرض يأس امامه الأطباء ..
واثناء أخذ الإبنه للمغسلة ليقوموا بتغسليها ، إذا بالأخت الصغرى تقترب لتعزي وعلى وجهها ” إبتسامة” بالكاد حاولت إخفاءها ، وفي عينها نظرات الشماتة وهي تقول ” حسناً لقد ارتاحت “
ليس ذلك وحسب بل أنها طوال أيام العزاء كانت تتصرف وكأن الميت ليس إبنة اختها بل شخص غريب ونظرات الشماتة لم تخفى على من يعرف ماتكنه من كراهية ، وكانت تأتي لتعزي وتنصرف بحجة وأخرى ! ولسان حالها يقول لولا كلام الناس لما حضرت !
لكن مهلاً ، لماذا كل هذا الحقد والكراهية ، لاسيما وأن الاخت الكبرى معروفه بأنها إمرأة مسالمة ، تخاف الله ولا تخطيء على أحد ؟
ولأن الزمان كفيل بكشف الحقائق ، فقد كشفت الأحداث ، أن الأخت الصغرى ” المنعمة ” لم تلتفت لكل النعيم الذي اعطاها الله اياه ، وغيرت مابنفسها فغير الله عليها حياتها ، فبعد ان كان تطلب الله السعادة والنعيم ، وبعد أن اعطاها تركت كل مالديها من نعيم ، واصبحت تنظر لأمور تظن انها تنقصها وهي لاتملكها ، فأي نفس هذه ؟
اتضح أنها ” تحسد ” أختها الكبرى لأنها انسانه منضبطه تقية مع ربها وقوية في الحق عكسها تماماً فهي تخاف من المواجهة وتختبيء في أي موقف ..
وتحسد اختها الكبرى لأن جميع ابناءها انهوا المرحلة الجامعية وأغلبهم رزقوا بوظائف حكومية وابنائها لا ..
تحسد أختها الكبرى ، لأنها ذات مكانة اجتماعيه كبيره ، وهي لا ..
تحسد أختها الكبرى لأن ابنائها اكثر طاعه لها ، وابنائها هي لايطعونها بالشكل الذي تريده ..
هذه هي المصيبة ؟
حين يترك الإنسان كل ما انعم الله به عليه من نعم وينظر لما في يد غيره
إن الحسد يولد الحقد والكراهية والرغبة في رؤية الأخر في اسوء حال
هذه الاخت لم ترحم ضعف اختها الكبرى ، بل كانت هي والزمن عليها ، وأحب ما لقلبها ان ترى اختها الكبرى في اسوء حال حتى يرتاح قلبها ” المريض ” ..
هذا هو حال الحاسد !
لا المال ، ولا الزوج ، ولا الأبناء والا الأحفاد ولا الصحة وغيرها استطاعوا ان يعطوها السعادة ..
إن كل ذلك يثبت أن السعادة لاتأتي بكم عندك ؟ لكن السعادة تأتي بامر مهم يغفله كثير من الناس ..
امر إن اتبعه كل الناس ، لما وجدنا هذه الحروب والمطاحنات والإنكباب على الدنيا ، وكأنا سوف نأخذها معنا في قبرنا ؟
امر إن وضعناه امام أعيننا وعملنا به ، اقسم بالله اننا سوف نجد قلبنا يكاد يرفرف من السعادة ..
هل علمتم معي ماهو هذا الأمر ؟
إن هذا الأمر وهذه الصفه يا أخي وأختي هي ..
.
.
الـــرضـــا
نعم إنه ..الرضا بما كتب الله لنا ..
هذه الأخت الصغرى وقعت في فخ لطالما وقع فيه كل من لم يشعر بمعنى السعادة بالرغم من مالديه من نعم !
إنه فخ الطمع والشجع والنظر لما عند الغير واغماض العين عما لديه هو من نعم وفضل من الله
إن لم ترضا النفس بما كتب الله لها ونظرت لما عند غيرها فقد ظلمت من قبل صاحبها ولا شك
إن هذه المرأة تعاني الأن من انقلاب احوالها وتغير نعيمها ، فبعد أن كانت مرتاحة البال ، إنقلب عليها الحال
وبدأ نعيمها يتحول ضدها ، وقد قال سبحانه وتعالى (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)
لقد ظلمت نفسها قبل ان تظلم غيرها ، لكنها البصيرة حين تعمى والعياذ بالله ..
وهذا حال الحاسد ، وكما قيل إن الحاسد مثل النار يأكل بعضه بعضاً ولاحول ولاقوة إلا بالله ..
فأي راحة نفسية وطمئنية يجدها انسان اغمض عينه عن ما اعطاه الله اياه ، واخذ ينظر للتوافه والنواقص البسيطة من امور الدنيا عند غيره ؟
كم من رجل بسيط بالكاد يجد لقمة يومه لكنه من اسعد الناس ، وحين تقول له هل انت راضي عن وضعك ؟ فيسارع برفع باطن يده ليقبلها ، ويقول ” الحمدلله هذا ماكتبه الله لي وانا راضي بما كتبه الله “ ، ثم ترى تلك الإبتسامة التي تسللت إلى شفتيه لتضيف له إضاءة وطمئنية وسعادة ، تجعلك ترى السعادة متجسدة امامك بأم عينها ..
ولنتذكر أن السعادة ليست في غنى المال ، لكن السعادة وكل الغنى في الرضا بما كتب الله لنا ..
ولن يجد الطمئنينة من لم يعلم نفسه أن ” ترضا بما كتب الله لها ”
قال تعالى :
( فخذ ما ءاتيتُك وكن من الشكرين )

منقووووووول






************************







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nadjia
طاقم الإشراف
طاقم الإشراف


عدد المساهمات : 783
تاريخ التسجيل : 17/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيف تنال الطمئنينة؟   السبت فبراير 11, 2012 8:14 pm

موضوع رائع أخي في الله فعلا القناعة كنز لا يفنى
بارك الله فيك و جزاك خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الضياء
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 12/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تنال الطمئنينة؟   الثلاثاء فبراير 14, 2012 9:46 pm



بورك فيكم وفي جهودكم
فعلا موضوع قيم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saidotba.mam9.com
 
كيف تنال الطمئنينة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر- :: الحكمة و فصل الخطاب :: القسم الاسلامي العام-
انتقل الى: