الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-
{ أعزاءنا زوار وضيوف منتديات الجمعية الثقافية سعيد عتبة }


نصافحكـم بالـورود ونعـطركـم بأريـج المحبـة, ونفتـح قلوبنا لكـم وصفحـات منتــدانا لأقلامكــم حتى ننثــر بحبــر الــصدق ما يرضى الله عنـا و يفـيد الـجميع.

(( أهلا وسهلا بكم معنا ))

الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-


 
الرئيسيةالتسجيلدخولقناة الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلةحسابنا على الفيس بوكحسابنا على تويتر
"اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام، لا أهْلِكُ وأنت رجائي، رب ! كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، ... " ............
<تطلق الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة حملة لجمع اكبر عدد من المذكرات سواء من الجامعة او من معاهد التكوين لذا كل من تتوفر لديه مذكرة تخرج تقني سامي او ليسانس او رسالة ماستر او ماجستير او اطروحة دكتوراه وهذا من اجل اثراء المكتبة المتواجدة بمقر الجمعية من اجل ان تعم الفائدة..... في حالة عدم توفر نسخة مطبوعة نقبل النسخة الالكترونية سواء pdf او word وتتكفل الجمعية بعملية الطباعة، من اجل مقروئية اكثر وفائدة اكبر.ترسل الملفات الى حساب الفيس بوك الى الايميل acsaidotba@gmail.com ...دمتم في خدمة العلم والمجتمع ولنكن دوما نسعى لنقل العلم والمعلومة.>
المواضيع الأخيرة
» حساب فاتورة الكهرباء و الغاز بالتفصيل .......
الثلاثاء يناير 05, 2016 10:03 am من طرف djoo77

» استقبال رمضان
الخميس يونيو 18, 2015 11:37 am من طرف اسلام

»  ما الذي ينبغي على المسلم أن يستقبل به شهر رمضان
الخميس مايو 14, 2015 11:07 am من طرف اسلام

» موضوع: جميع مذكرات ودروس الطور الثانوي( 1 2 3 ثانوي)لجميع المواد
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:54 pm من طرف habbouchibellaha

» الخادمة تمكث طويلا في دورة المياه
الخميس مايو 29, 2014 12:28 pm من طرف محمد اسلام

» مشاريع تخرج جديدة في الالكترونيك الصناعية
الأربعاء أبريل 02, 2014 3:02 pm من طرف حمزة باي

» مذكرة تخرج المؤسسة الاقتصادية و الجباية
الثلاثاء أبريل 01, 2014 12:26 am من طرف ishakma

» بحث حول بورصة نيويورك
الأربعاء مارس 26, 2014 12:57 pm من طرف omarmorao

» التمويل البنكي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
الأحد مارس 23, 2014 11:05 pm من طرف mimimerine

منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الكهرباء نيويورك فاتورة والمتوسطة بورصة التجارية الجزائر الاقتصادية التمويل البنكي على المؤسسة دور عن ثانوي التحكم مذكرات المالية البنك البنوك المركزي الصغيرة في مذكرة تخرج 2012

شاطر | 
 

 شرح الأية القرآنية .. "وقل أعملوا.."

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد المؤمن
طاقم الإشراف
طاقم الإشراف


عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 08/05/2010

مُساهمةموضوع: شرح الأية القرآنية .. "وقل أعملوا.."   السبت مارس 19, 2011 11:46 am

ماذا تقول في الآية((وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)
أرجوا الإجابة والتوضيح

التوضيح لا بد فيه من فهم السياق القرآنى ، فالحديث هنا عن المنافقين ، وكيدهم للنبى و المؤمنين ، وتلونهم وكذبهم ووالحلف كذبا. والمطلوب منهم أن يتوبوا أمام النبى عليه السلام والمجتمع توبة علنية سياسية بحيث يكون المجتمع شاهدا على تغيير إيجابى حدث فيهم ، وعندها يمكن الوثوق بهم.ثم مرجعهم الى الله تعالى الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور.
فى غزوة ذات العسرة رفضوا الخروج مع النبى والمؤمنين للدفاع عن المدينة، ورضوا أن يكونوا مع الخوالف من النساء والأطفال ، وهذا يستحق العقاب السلبى فى دولة الاسلام القائمة على الشورى . وقد قال تعالى انهم سيكتفون بالاعتذار ، وأمر الله تعالى المؤمنين أن يقولوا لهم إن اعتذارهم لن يجعل المؤمنين يؤمنون لهم أى يثقون بهم. لأن المقياس الحقيقى هو عملهم الذى سيراه الله و رسوله ، ثم فى النهاية مرجعهم الى الله تعالى فيخبرهم بكل ما كسبوه وما اقترفوه من أعمال ظاهرة و باطنة.: (يَعْتَذِرُونَ إِلَيْكُمْ إِذَا رَجَعْتُمْ إِلَيْهِمْ قُل لاَّ تَعْتَذِرُواْ لَن نُّؤْمِنَ لَكُمْ قَدْ نَبَّأَنَا اللّهُ مِنْ أَخْبَارِكُمْ وَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ)
وقال تعالى انهم سيحلفون للمؤمنين كذبا وبأعذار وهمية حتى يعرض المؤمنون عن محاسبتهم ، وحتى يرضى المؤمنون عنهم ، ويأمر الله تعالى المؤمنين بالاعراض عنهم وعدم الرضا عنهم لأنهم أقسموا بالله تعالى كذبا ( سَيَحْلِفُونَ بِاللّهِ لَكُمْ إِذَا انقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُواْ عَنْهُمْ فَأَعْرِضُواْ عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِن تَرْضَوْاْ عَنْهُمْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ ) ( التوبة 94 ـ )
ولقد قسّم الله تعالى الصحابة فى عهد النبى محمد عليه السلام الى اصناف شتى ، منهم السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار ، ومنهم الأعراب المنافقون حول المدينة (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ ) السابقون الذين كانوا فى قمة الصلاح والالتزام لم يرتكبوا ما يستدعى الاعتراف و التوبة. والمنافقون الذين مردوا على النفاق كتموا نفاقهم فى قلوبهم وضبطوا ألسنتهم وجوارحهم فلم يكتشف النبى محمد امرهم.
ولكن هناك من الصحابة من أذنب ووقع فى الخطايا ، إلا إنه تاب و اعترف بالذنب ـ ولم يفعل مثل المنافقين الذين فضحوا أنفسهم بالقول و الفعل ثم زادوا على ذلك بالاعتذار الكاذب و الحلف بالله تعلى كذبا. أولئك الذين اعترفوا للنبى بذنوبهم أمرهم الله تعالى أن يؤكدوا توبتهم العلنية باعطاء صدقة لتطهرهم وتزكيهم ، وبأن يواصلوا العمل الصالح العلنى أمام الله تعالى والنبى و المؤمنين ليتعودوا على العمل الصالح بدلا من العمل السىء الذى اعتادوه من قبل ،وليكونوا أسوة لغيرهم ، ثم يوم القيامة يخبرهم الله تعالى بما خفى و بما ظهر من أعمالهم . يقول الله تعالى (وَآخَرُونَ اعْتَرَفُواْ بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُواْ عَمَلاً صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللّهُ أَن يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ أَلَمْ يَعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ) ( التوبة 102 ـ ).
نحن هنا فى دولة النبى محمد الاسلامية الحقيقية حيث يحكم الناس انفسهم بانفسهم وفق نظام الديمقراطية
ومن آليات هذا النظام أن يحكم المؤمنون على من يخرج عن النظام العام للمجتمع ، ومن يقع فى جريمة تخص المجتمع مثل التقاعس عن الدفاع عن الوطن فان للمجتمع أن يحاسبه ، وعليه إن كان يريد التوبة الحقيقية أن يعترف أمام قائد المؤمنين ، ( النبى محمد عليه السلام ) وأمام المؤمنين . وان لم يفعل عوقب عقابا سلبيا بالتجاهل والاعراض عنه وعدم الثقة فيه ، أى فقد الاعتبار. إن تاب فعليه أن يسلك فى حياته طريقا جديدا تحت رقابة المجتمع يكون فيه منهمكا فى الطاعات معطيا للصدقات. وبهذا ينال احترام المجتمع وثقته.
وقبل هذا وفى سورة النساء أشار الله تعالى الى مااعتاده المنافقون من التآمر على النبى محمد عليه السلام و المؤمنين. وكان بعض المؤمنين يدعون أولئك المنافقين الى المجىء للنبى و الاعتراف أمامه وأمام المؤمنين علنا ـ بدون اللجوء للكذب و الخداع . ولكنهم على العكس لم يكونوا يذهبون للنبى محمد عليه السلام إلا للكذب عليه . يقول تعالى : (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَآؤُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَعْلَمُ اللّهُ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَعِظْهُمْ وَقُل لَّهُمْ فِي أَنفُسِهِمْ قَوْلاً بَلِيغًا وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا) ( النساء 61 ـ )
ومع أن الآيات تتحدث فى سياق التوبة أمام النبى فى حياته وفق نظام الشورى الاسلامية التى يحكم بها المسلمون أنفسهم بانفسهم فى وجود النبى محمد وقيادته ، إلا أن أصحاب الدين السنى الأرضى يستشهدون بهذه الايات الكريمة فى تسويغ أحاديثهم الضالة التى اخترعوها بعد موت النبى محمد بقرون.





************************


عدل سابقا من قبل رباب السماء في الأربعاء مارس 23, 2011 3:15 pm عدل 1 مرات (السبب : إضافة الألف إلى"اعملوا")
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رباب السماء
طاقم الإشراف
طاقم الإشراف


عدد المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
الموقع : .. ليسَ شيءٌ أضرَّ على الأممِ ، وأسرعَ لسقوطِها من خِذلانِ أبنائِها للسانِها ، وإقبالِهم على ألسنةِ أعدائِها..

مُساهمةموضوع: رد: شرح الأية القرآنية .. "وقل أعملوا.."   الأربعاء مارس 23, 2011 3:12 pm

بارك الله فيكَ و جزيتَ خيرا أخي الفاضل

و لكن حبذا توثيق الشرح





************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شرح الأية القرآنية .. "وقل أعملوا.."
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر- :: الحكمة و فصل الخطاب :: قسم القرآن الكريم-
انتقل الى: