الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-
{ أعزاءنا زوار وضيوف منتديات الجمعية الثقافية سعيد عتبة }


نصافحكـم بالـورود ونعـطركـم بأريـج المحبـة, ونفتـح قلوبنا لكـم وصفحـات منتــدانا لأقلامكــم حتى ننثــر بحبــر الــصدق ما يرضى الله عنـا و يفـيد الـجميع.

(( أهلا وسهلا بكم معنا ))

الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-


 
الرئيسيةالتسجيلدخولقناة الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلةحسابنا على الفيس بوكحسابنا على تويتر
"اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام، لا أهْلِكُ وأنت رجائي، رب ! كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، ... " ............
<تطلق الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة حملة لجمع اكبر عدد من المذكرات سواء من الجامعة او من معاهد التكوين لذا كل من تتوفر لديه مذكرة تخرج تقني سامي او ليسانس او رسالة ماستر او ماجستير او اطروحة دكتوراه وهذا من اجل اثراء المكتبة المتواجدة بمقر الجمعية من اجل ان تعم الفائدة..... في حالة عدم توفر نسخة مطبوعة نقبل النسخة الالكترونية سواء pdf او word وتتكفل الجمعية بعملية الطباعة، من اجل مقروئية اكثر وفائدة اكبر.ترسل الملفات الى حساب الفيس بوك الى الايميل acsaidotba@gmail.com ...دمتم في خدمة العلم والمجتمع ولنكن دوما نسعى لنقل العلم والمعلومة.>
المواضيع الأخيرة
» حساب فاتورة الكهرباء و الغاز بالتفصيل .......
الثلاثاء يناير 05, 2016 10:03 am من طرف djoo77

» استقبال رمضان
الخميس يونيو 18, 2015 11:37 am من طرف اسلام

»  ما الذي ينبغي على المسلم أن يستقبل به شهر رمضان
الخميس مايو 14, 2015 11:07 am من طرف اسلام

» موضوع: جميع مذكرات ودروس الطور الثانوي( 1 2 3 ثانوي)لجميع المواد
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:54 pm من طرف habbouchibellaha

» الخادمة تمكث طويلا في دورة المياه
الخميس مايو 29, 2014 12:28 pm من طرف محمد اسلام

» مشاريع تخرج جديدة في الالكترونيك الصناعية
الأربعاء أبريل 02, 2014 3:02 pm من طرف حمزة باي

» مذكرة تخرج المؤسسة الاقتصادية و الجباية
الثلاثاء أبريل 01, 2014 12:26 am من طرف ishakma

» بحث حول بورصة نيويورك
الأربعاء مارس 26, 2014 12:57 pm من طرف omarmorao

» التمويل البنكي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
الأحد مارس 23, 2014 11:05 pm من طرف mimimerine

منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المركزي الكهرباء التحكم الصغيرة على فاتورة الاقتصادية مذكرات مذكرة تخرج في عن البنوك التجارية الجزائر ثانوي التمويل دور البنكي والمتوسطة البنك بورصة نيويورك المالية 2012 المؤسسة

شاطر | 
 

 قبة الصخرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abas017
طاقم الإشراف
طاقم الإشراف


عدد المساهمات : 485
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

مُساهمةموضوع: قبة الصخرة   الخميس فبراير 24, 2011 9:59 pm

لصخرة التي عرج منها الرسول

صلى الله عليه وآله وسلم إلى السماء



[b]
[b]هناك فرق بين المسجد الاقصى ومسجد قبة الصخرة ؟؟


[b]من الاخطاء الشائعة ان البعض يعتقد ان المسجد الاقصى هو مسجد قبة الصخرة


[b]

[b]



[b]



[b]هذا المسجد الاقصى



[b]



[b]اما هذا فهو موضوع حديثنا وهو مسجد قبة الصخرة



[b]


هذه الصورة لمسجد قبة الصخرة ..بناه عبد الملك بن مروان ..

[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]
[b]عرج من هنا اشرف خلق الله

[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]
[b]محراب مسجد قبة الصخرة


[b]
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]قبة
الصخرة المشرفة تعتبر إحدى أهم المعالم المعمارية الإسلامية في العالم:
ذلك أنها إضافة إلى مكانتها وقدسيتها الدينية، تمثل أقدم نموذج في
العمارة العربية من جهة. ولما تحمله من روعة فنية وجمالية تطوي بين زخارفها بصمات على
مر فتراتها المتتابعة من جهة أخرى، حيث جلبت انتباه واهتمام الباحثين
والزائرين وجميع الناس من كل بقاع الدنيا لما امتازت به من تناسق وانسجام
بين عناصرها المعمارية والزخرفية حتى اعتبرت آية من في الهندسة المعمارية .
تتوسط
قبةالصخرة المشرفة تقريباً ساحة الحرم الشريف، حيث تقوم على صحن يرتفع عن مستوى ساحة الحرم حوالي 4م، ويتوصل إليها من خلال البوابات (القناطر) التي تحيط بها من جهاتها الأربع .
التصميم
بنى هذه القبة المباركة الخليفة الأموي
عبد الملك بن مروان
(65-86هـ/ 684-705م)، حيث بدأ العمل في بنائها سنة 66هـ/ 685م، وتم الفراغ
منها سنة 72هـ/ 691م. وقد اشرف على بنائها المهندسان العربيان
رجاء بن حيوة وهو من بيسانفلسطينويزيد بن سلام مولى عبد الملك بن مروان وهو من القدس (1) .
وقد
وضع تصميم مخطط قبة الصخرة المشرفة على أسس هندسية دقيقة ومتناسقة تدل على
مدى إبداع العقلية الهندسية الإسلامية، حيث اعتمد المهندس
المسلم
في تصميم هيكلها وبنائها على ثلاث دوائر هندسية ترجمت بعناصر معمارية
لتشكل فيما بعد هذا المعلم والصرح الإسلامي العظيم. وما العناصر المعمارية
الثلاثة التي جاءت محصلة تقاطع مربعين متساويين فهي: القبة التي تغطي
الصخرة وتحيط بها، وتثمينتين داخلية وخارجية تحيطان بالقبة نتج فيما بينهما
رواق داخلي على شكل ثماني الأضلاع (2) . (أنظر لوحة رقم 1،2) .
فأما
القبة التي جاءت بمثابة الدائرة المركزية التي تحيط بالصخرة فإنها تجلس على
رقبة تقوم على أربع دعامات حجرية (عرض كل منها ثلاثة أمتار) واثنين عشر
عموداً مكسوة بالرخام المعرق، تحيط بالصخرة بشكل دائري ومنسق بحيث يتخلل كل
دعاة حجرية ثلاثة أعمدة رخامية. وتتكون القبة من طبقتين خشبيتين داخلية
وخارجية وقد نصبتا على إطار خشبي يعلو رقبة القبة. كما زينت القبة من
الداخل بالزخارف الجصية المذهبة، وأما من الخارج فقد صفحت بالصفائح
النحاسية المطلية
بالذهب .
وأما رقبة القبة فقد زينت من الداخل
بالزخارف الفسيفسائية البديعة، كما فتح فيها ست عشرة نافذة لغرضي الإنارة والتهوية .
وأما
التثمينة الداخلية فتحتوي على ثماني دعامات حجرية يتخللها بين كل دعامة
وأخرى عمودان من الرخام تعلوها عقود نصف دائرية متصلة ببعضها البعض بواسطة
جسور خشبية مزخرفة، حيث زينت هذه العقود بالزخارف الفسيفسائية المطلية
بالذهب .
وأما التثمينة الخارجية فتتألف من ثماني واجهات حجرية، فتح في
أربع منها المقابلة للجهات الأربع باب، كما فتح من كل واجهة منها خمسة
شبابيك. وقد كسيت الواجهات من الداخل بالبلاط الرخامي الأبيض.
وأما من
الخارج فقد كسي القسم السفلي للواجهات بالبلاط الرخامي الأبيض. وأما من
الخارج فقد كسي القسم السفلي للواجهات بالبلاط الرخامي الأبيض والقسم
العلوي بالقاشاني، علماً بأنها كانت مكسوة بالفسيفساء المزخرفة في الفترة
الأموية (3) . وكما تم تغطية سقفي الرواقين الممتدين من التثمينة الخارجية
وحتى القبة بجمالونات خشبية صفحت من الداخل بألواح خشب دهنت وزخرفت بأشكال
مختلفة، وأما من الخارج فقد صفحت بألواح من الرصاص .
وأما القياسات الهندسية لأبعاد القبة فقد جاءت على النحو التالي:
قطر
القبة الداخلي (29,44م) وارتفاع رقبتها (9,8م). قطر المبنى بشكل عام (52م)
وارتفاعه (54م) وأما أضلاع المثمن فيبلغ طول كل منها (20,60م) على ارتفاع
(9,5). علماً بأن أبعاد الصخرة المشرفة نفسها (17,70م و 13,50م) (4) .
ويقوم أسفل الصخرة المشرفة كهف صغير يعرف بالمغارة، مربع الشكل تقريباً
(4,5 م2) ومتوسط ارتفاعه 3 م. وقد أقيم في جهته القبلية محرابان، أحدهما
وهو الواقع في الجانب الشرقي للمغارة يعود إلى تاريخه للفترة الأموية
والثاني في الجانب الغربي لها والذي يعود تاريخه لفترات متأخرة .

تاريخ بناء قبة الصخرة المشرفة






[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]
[b]
[b]
[b]
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]الأمويون هم من بنى قبة الصخرة
لقد
بات معروفاً تماماً أنه تم الفراغ من بناء قبة الصخرة المشرفة عام 76هـ/
691م أي في فترة الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان (65-86هـ/ 684-705م)،
وذلك حسب النص المادي والموجود حتى يومنا الحاضر والذي يتمثل بالنقش
التذكاري المعمول من الفسيفساء المذهبة بالخط الكوفي الأموي والواقع أعلى
التثمينة الداخلية للقبة في الجهة الشرقية الجنوبية منها (5) .
يقول النص (( .. بنى هذه القبة عبدالله الإمام المأمون أمير المؤمنين في سنة اثنتين وسبعين تقبل الله منه ..)) وهنا لا للقارئ أن يتساءل كيف تداخل اسم "المأمون" الخليفة العباسي (198-218 هـ/ 813 – 833م) مع التاريخ 72 هـ .
والجواب
هنا أنه أثناء أعمال الترميم التي جرت في فترة الخليفة العباسي المأمون،
قام أحد الفنيين بتغيير اسم عبد الملك الخليفة الأموي مؤسس وباني قبة
الصخرة، ووضع مكانه اسم "المأمون" ولكنه نسي أن يغير التاريخ حيث تم اكتشاف
الأمر بسهولة، ولا نظن هنا أنه كان للمأمون رياً في هذا الأمر، وإنما جاء
من قبيل الصدفة على يدي أحد الصناع .
ولكننا نقول حتى ولو تم تغيير
التاريخ فإنه من الصعب القبول به: ذلك أن التحليل المعماري لمخطط قبة
الصخرة يعود بعناصره وزخارفه إلى الفترة الأموية (6) وليست العباسية إضافة
إلى ما ورد في المصادر التاريخية (7) من نصوص تؤكد أن الخليفة الأموي عبد
الملك بن مروان هو نفسه الذي قام ببناء هذه القبة وصرف على بنائها خراج
مصر
لسبع سنين .
فلو
أجرينا حسابات للمبالغ الطائلة التي أنفقت لبناء هذا المعلم الحضاري،
والذي رصد لبنائه خراج أكبر ولاية إسلامية (مصر) ولمدة سبع سنوات فإننا
سنجدها اليوم تقدر بملايين الدولارات. وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على
الاستقرار والرخاء الذي كان يعم الخلافة الإسلامية في الفترة الأموية والتي
تعكس تأثير القوة الاقتصادية لهذه الخلافة الإسلامية الحديثة أمام
الإمبراطوريتين العظميين
البيزنطيةوالفارسية
في ذلك الوقت .
وهذا
يقودنا إلى السؤال عن السبب الكامن خلف بناء قبة الصخرة بهذه الفخامة
والعظمة، فمما لا شك فيه أن السبب المباشر في بناء هذه القبة هو السبب
الديني حيث لولا وجود "الصخرة" بالتحديد التي عرج عنها رسول الله صلى الله
عليه وسلم، حسب ما هو مثبت في العقيدة الإسلامية لما ورد في
القرآن الكريم

والأحاديث الشريفة والروايات التاريخية المنقحة، فلولا وجود هذه الصخرة
كرمز ديني إسلامي ارتبطت بمعجزة الإسراء والمعراج لما قدم الخليفة عبد
الملك بن مروان ليشيد هذه القبة فوقها .
وهذا يجعلنا نستبعد التبرير
السياسي الذي أورده اليعقوبي (Cool ، واتهم فيه الخليفة الأموي عبد الملك بن
مروان بنية تحويل قبلة الحجاج عن الكعبة المشرفة في
مكة المكرمة إلى الصخرة في بيت المقدس مانعاً في ذلك مبايعة الحجاج لعبدالله بن الزبير

في مكة. إذ لا يخفى عن بال كل فطين شيعية المؤرخ اليعقوبي ومدى معارضته
للخلافة الأموية التي أكثر من تشويه صورتها أمام الخلافة العباسية .
فليس
من المنطق إذن أن نقبل رواية مدسوسة على الخليفة الذي حكم فترة تزيد عن
العشرين سنة وعرف عنه خلالها الحزم والحكمة السياسية وقوة الإرادة وبعد
النظر والاهتمام بالعقيدة الإسلامية، فكيف يعقل لخليفة في مثل هذه الصفات
وصاحب تاريخ عظيم، أن يقدم على التلاعب بركن من أركان الإسلام (الحج) بهذه
البساطة التي يرويها اليعقوبي .
ولكننا نتساءل هل كان ضرورياً أن يبنيها
بهذه العظمة والفخامة، إذ كان يستطيع أن يبنيها بشكل أبسط وغير مكلف، ولكن
إذا أمعنا النظر بالظروف التي أحاطت بتلك الفترة عشية بناء القبة وحللناها
نجد أنه كان لا بد لأمير المؤمنين الخليفة عبد الملك بن مروان أن يبني هذه
القبة بهذا الشكل لإظهار عظمة وقوة الخلافة الإسلامية الحديثة في حينها
أمام القوتين العظميين
الفرسوالروم. ذلك أنه إبان الفتوحات الإسلامية لبلاد الشام،
كان السكان في هذه البلاد إما نصارى أو وثنيين ومنهم من دخل الإسلام مع
الفتوحات، ولكنهم بقوا ضعفاء الإيمان فكيف لا وهم اعتادوا على رؤية الحضارة
البيزنطية تتألق من خلال مبانيها الفخمة مثل الكنائس والقلاع وخاصة كنيسة
القيامة في القدس الشريف
وكنيسة المهد في بيت لحم

(9). فما كان للخليفة الأموي إلا أن يبني هذه القبة العظيمة محاكياً فيها
العمارة البيزنطية ليبين ويثبت للسكان مدى وقوة الدولة الإسلامية الجديدة .
وقد أكد هذا السبب المؤرخ الجليل المقدسي المتوفى عام
985م
حينما وضحه أثناء مناقشته مع عمه (البناء) بخصوص العمارة الأموية في عهد
الخليفة عبد الملك بن مروان وولده الوليد، حيث يقول في ذلك ما نصه على لسان
عمه (10) ((.. ألا ترى أن عبد الملك لما رأى عظم
قبة القمامة (القيامة) وهيئتها خشي أن تعظم في قلوب المسلمين فنصب على
الصخرة قبة على ما ترى ..)) .


المسلمون والمحافظة على قبة الصخرة



زخارف قبة الصخرة المشرفة



الزخارف الرخامية


لقد
استخدم الفنان المسلم المادة الرخامية في زخرفة قبة الصخرة المشرفة بشكل
ملفت للنظر، حيث استخدمها في الأعمدة وتيجانها وفي تكسية الواجهات الداخلية
والخارجية للتثمينة الخارجية وكذلك في تكسية الدعامات الحجرية، ولكن ثمة
عنصر آخر شكله من المادة الرخامية أيضاً وهو الأفاريز الرخامية (الإطارات)
التي علت الدعامات الحجرية المكسية بالرخام، وكذلك الواجهات الداخلية
للتثمينة الخارجية، حيث جاءت هذه الأفاريز الرخامية المحفورة والمزخرفة
بزخارف نباتية وهندسية، متجانسة إلى حد كبير مع الزخارف الفسيفسائية من
ناحية ألوانها وموضوعات زخرفتها. وقد عرف أسلوب عمل هذه الأفاريز الرخامية
باسم (Champelve) (41)، حيث اشتهر في العصرين البيزنطي والأموي. وأن جميع
هذه الأفاريز الرخامية الموجودة في قبة الصخرة المشرفة، لتعود إلى الفترة
الأموية متزامنة مع تاريخ بنائها سنة 72هجرية/ 691 ميلادية .
ويجدر
الإشارة أيضاً إلى الزخارف الخشبية التي جاءت أيضاً متجانسة في عناصرها
وموضوعاتها مع الزخارف الفسيفسائية والرخامية في قبة الصخرة المشرفة .
الزخارف القاشانية (42) :
القاشاني
هو ذلك الأجر المزجج والملون والذي يعرف في بلادنا بالبلاط الصيني. وقد
استخدم لأول مرة في عمارة قبة الصخرة المشرفة في عهد السلطان العثماني
سليمان القانوني الذي قام باستبدال الزخارف الفسيفسائية التي كانت تغطي
واجهات التثمينة الخارجية منذ العهد الأموي، بالبلاط القاشاني المزجج
والملون وذلك في سنة 959هجرية/ 1552 ميلادية .
وقد عرف بالبلاط القاشاني
نسبة إلى مدينة قاشان الواقعة في خراسان في بلاد فارس، حيث كان في بادئ
الأمر يصنع في هذه المدينة وينقل بعد ذلك إلى البلاد المراد استخدامه فيها .
وإن القاشاني الذي استخدم في عمارة قبة الصخرة في عهد السلطان سليمان القانوني، كان قد صنع في قاشان ومن ثم نقل إلى القدس .
ولكن
ما لبثت هذه الصناعة أن انتقلت في نهاية القرن السادس عشر إلى القدس وذلك
عن طريق استقطاب صنّاع مهرة من بلاد فارس ليقوموا بتصنيع البلاط في القدس
نفسها، فقد تعلمها الكثير من صنّاع أهل الشام وفلسطين فنقلوها إلى بلاد
الشام بسرعة فائقة، حتى غدا هذا الفن منتشراً ومشهوراً في القرنين السابع
والثامن عشر الميلادي في بلاد الشام .
وقد استطاع الفنان المسلم أن يجسد
روح العقيدة الإسلامية أيضاً في هذا العصر الزخرفي وذلك باستخدامه مواضع
مشابهة لتلك الموجودة في الزخارف الفسيفسائية بالداخل والتي تمثلت بالعناصر
النباتية والهندسية والخط الإسلامي .


صحن قبة الصخرة المشرفة


المقصود
بصحن قبة الصخرة هو الساحة الخارجية أو الباحة التي تحيط بمبنى قبة
الصخرة، والتي ترتفع عن أرضية الحرم الشريف 12 قدم (4م). ويتوصل إليها عن
طريق مراق (درج)، توجت بقناطر حجرية تتألف من مجموعة عقود حجرية تقوم على
أعمدة رخامية عرفت باسم "الموازين". وقد أشار المقدسي إلى وجود أربع مراق
في صحن الصخرة، حيث يقول في وصفه للمسجد الأقصى ما نصه (43) : ((.. والصحن
مبلط – يقصد الحرم الشريف – وسطه دكة – يقصد فناء الصخرة – مثل مسجد يثري
يصعد إليها من الأربع جوانب في مراق واسعة ..)) وأما ابن الفقيه فقد أشار
إلى وجود ست مراق تؤدي إلى صحن الصخرة .
فمن المحتمل أن تاريخ تأسيس
وبناء هذه الموازين يعود للفترة الأموية حيث صممت لتفي بالغرض الجمالي
والهندسي وهو مَلءُ الفراغ الموجود في صحن قبة الصخرة ليتجانس مع مخططها
الهيكلي من جهة، وللغرض التوجيهي وهو الإشارة والدلالة إلى مداخلها من جهة
أخرى (44) .
يبلغ عدد هذه الموازين أو القناطر أو البوائك (جمع بائكة)
ثمانية، حيث مرت هذه البوائك في مراحل ترميم مختلفة تراوحت بين الصيانة
والترميم إلى إعادة بنائها من جديد. وقد وزعت في جهات صحن الصخرة الأربع
على النحو التالي (45) :
في الجهة الجنوبية اثنتان وهما : (صورة/ دليل الموقع 4-5) .
القنطرة الجنوبية ويعود تاريخها إلى القرن الرابع الهجري .
القنطرة الجنوبية الشرقية ويعود تاريخها إلى سنة 412 هجرية/ 1021 ميلادية.
وفي الجهة الشمالية اثنتان وهما: (صورة / دليل الموقع 5-7).
القنطرة الشمالية ويعود تاريخها إلى سنة 721 هجرية/ 1321 ميلادية.
القنطرة الشمالية الشرقية ويعود تاريخها إلى سنة 726هجرية/ 1325 ميلادية .
وفي الجهة الغربية ثلاثة وهي : (صورة / دليل الموقع 8 – 10)
القنطرة الغربية (المتوسطة) ويعود تاريخها إلى سنة 340 هجرية/ 955 ميلادية .
القنطرة الشمالية الغربية ويعود تاريخها إلى سنة 738هجرية/ 1337 ميلادية .
القنطرة الجنوبية الغربية ويعود تاريخها إلى سنة 877 هجرية/ 1472 ميلادية .
في الجهة الشرقية قنطرة واحدة وهي: (صورة /دليل الموقع 11)
القنطرة الشرقية ويعود تاريخها إلى القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي .
تقوم
أيضاً على صحن الصخرة المشرفة مجموعة من القباب تعود تواريخ إلى فترات
نشائها إإسلامية مختلفة ومتتابعة، كما تقوم في الجهة الشمالية لصحن قبة
الصخرة مجموعة غرف صغيرة تعرف بالخلاوي (جمع خلوة) أقيمت في صف واحد، حيث
تم إنشاؤها في الفترة العثمانية .


[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.facebook.com/profile.php?id=100000685191205
القعقاع
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 176
تاريخ التسجيل : 02/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: قبة الصخرة   الجمعة فبراير 25, 2011 12:41 am

موضوع رائع ينقصه بعض التنظيم





************************
سيقل تواجد في المنتدى بسبب ظروف شخصية اترككم في رعاية الله وحفظه





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلخير بن ذهيبة
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 146
تاريخ التسجيل : 19/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: قبة الصخرة   الثلاثاء مارس 15, 2011 11:31 am

شكرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قبة الصخرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر- :: فلسطين :: غــــــــــــــزة-
انتقل الى: