الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-
{ أعزاءنا زوار وضيوف منتديات الجمعية الثقافية سعيد عتبة }


نصافحكـم بالـورود ونعـطركـم بأريـج المحبـة, ونفتـح قلوبنا لكـم وصفحـات منتــدانا لأقلامكــم حتى ننثــر بحبــر الــصدق ما يرضى الله عنـا و يفـيد الـجميع.

(( أهلا وسهلا بكم معنا ))

الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر-


 
الرئيسيةالتسجيلدخولقناة الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلةحسابنا على الفيس بوكحسابنا على تويتر
"اللهم احرسني بعينك التي لا تنام، واكْنُفْني بركنك الذي لا يُرام، لا أهْلِكُ وأنت رجائي، رب ! كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ لك عندها شكري، ... " ............
<تطلق الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة حملة لجمع اكبر عدد من المذكرات سواء من الجامعة او من معاهد التكوين لذا كل من تتوفر لديه مذكرة تخرج تقني سامي او ليسانس او رسالة ماستر او ماجستير او اطروحة دكتوراه وهذا من اجل اثراء المكتبة المتواجدة بمقر الجمعية من اجل ان تعم الفائدة..... في حالة عدم توفر نسخة مطبوعة نقبل النسخة الالكترونية سواء pdf او word وتتكفل الجمعية بعملية الطباعة، من اجل مقروئية اكثر وفائدة اكبر.ترسل الملفات الى حساب الفيس بوك الى الايميل acsaidotba@gmail.com ...دمتم في خدمة العلم والمجتمع ولنكن دوما نسعى لنقل العلم والمعلومة.>
المواضيع الأخيرة
» حساب فاتورة الكهرباء و الغاز بالتفصيل .......
الثلاثاء يناير 05, 2016 10:03 am من طرف djoo77

» استقبال رمضان
الخميس يونيو 18, 2015 11:37 am من طرف اسلام

»  ما الذي ينبغي على المسلم أن يستقبل به شهر رمضان
الخميس مايو 14, 2015 11:07 am من طرف اسلام

» موضوع: جميع مذكرات ودروس الطور الثانوي( 1 2 3 ثانوي)لجميع المواد
الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 8:54 pm من طرف habbouchibellaha

» الخادمة تمكث طويلا في دورة المياه
الخميس مايو 29, 2014 12:28 pm من طرف محمد اسلام

» مشاريع تخرج جديدة في الالكترونيك الصناعية
الأربعاء أبريل 02, 2014 3:02 pm من طرف حمزة باي

» مذكرة تخرج المؤسسة الاقتصادية و الجباية
الثلاثاء أبريل 01, 2014 12:26 am من طرف ishakma

» بحث حول بورصة نيويورك
الأربعاء مارس 26, 2014 12:57 pm من طرف omarmorao

» التمويل البنكي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة
الأحد مارس 23, 2014 11:05 pm من طرف mimimerine

منتدى
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
بورصة البنكي في عن ثانوي مذكرة الاقتصادية البنك الجزائر نيويورك المركزي دور على الكهرباء التمويل 2012 تخرج مذكرات البنوك فاتورة التحكم الصغيرة التجارية والمتوسطة المالية المؤسسة

شاطر | 
 

 أبيات سارت بها الركبان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد السعيد
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 1113
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: أبيات سارت بها الركبان   الأحد أكتوبر 17, 2010 2:26 pm


د. عائض القرني



إن كـان عنـدك يـا زمـان بــقية *** ممـا يهـان بـها الكـرام فهـاتـها
لهــا عيـن أصابــت كـل عيـن *** وعيـن قـد أصابــتها العيــون
ألا إن عينـاً لـم تجـد يـوم واسـط *** عليـك بغــالي دمعهــا لجمـود
أعـز مـكان في الـدنا سـرج سابـح *** وخـير جلـيس في الزمـان كتـاب
كذا قضـت الأيـام مـا بـين أهلـها *** مـصائب قـوم عند قـوم فـوائـد
أقلــوا عليهــم لا أبــا لأبيكـم *** من اللوم أو سدوا المكان الذي سـدوا
أضـــاعوني وأي فتـى أضــاعوا *** لــيوم كريهـة وســداد ثغــر
هنيئاً مـريئاً غيـر داء مـخــامـر *** لعزة مـن أعراضنا مـا استحــلت
سقط الـنصيف ولـم ترد إسقاطــه *** فتناولتــه واتقتنـــا بـاليــد
مـن كمـلـت فيه الـنهى لا يسـره *** نعيم ولا يرتـاع لـلـحـــدثان
ذا مـن صبــا نجـد أمـاناً لقلبــه *** فقـد كـاد رياهـا يطـير بـلبـه
عيـون المـها بــين الرصافة والجسـر *** جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
يقولـون لو سليت قلبــك لارعـوى *** فقلـت وهـل للـعاشـقين قلوب
يـا قـوم أذني لبـعض الحـي عاشقـة *** والأذن تعشـق قبــل العين أحيـانا
يكون أجــاجــاً دونكم فإذا انتهى *** إليكـم تلقـى طــيبكم فيطــيب
وإنمــا المــرء حــديث بعــده *** فكن حــديثاً حــسناً لمـن وعى
إن ربــاً كفاك مـا كان بــالأمس *** ســـيكفيك في غـد مـا يكـون
دقـات قلـب الـمـرء قائلـة لـه *** إن الحــــيـاة دقائـق وثـواني
إن الـعيون الـتي في طــرفها حـور *** قتلـننا ثـم لم يحـــيين قتـلانـا
ستبـدي لك الأيـام مـا كنت جاهلاً *** ويأتيك بــالأخبــار مـن لم تزود
ألا كـل شـيء مـا خلا الله بـاطـل *** وكـل نعيـم لا مـحـالـة زائـل
لـعمـرك مـا يغني الثراء عن الـفتى *** إذا حشرجت يومـاً وضاق بها الصدر
وإذا لـثمـت يمـينه وخرجـت مـن *** أبـوابـه لثـم المـلوك يمـيــني
تفـوح أطــياب نجـد مـن ثيابـهم *** عند القـدوم لقـرب العهد بـالدار
تمـتع مـن شـمـيم عـرار نجــد *** فمــا بـعـد العشـية مـن عرار
أعـد ذكـر نعمـان لـنا إن ذكـرته *** كمـا المـسك مـا كررته يتضـوع!
كـأن قطــاة علـقت بـجـناحها *** على كبـدي مــن شـدة الخفقان
بــكت عيني اليمـنى فلمـا زجرتها *** عن الجهـل بعـد الحلم أسبلتا مـعا!
تـراه إذا مــا جئتـه مـتهلـــلا *** كـأنك تعطـيه الـذي أنت سائلـه
إذا سـاء فعـل المـرء سـاءت ظنونه *** وصـدق مـا يعتـاده مـن تـوهم
ومــن نكد الدنيا على الحـر أن يرى *** عـدواً لـه مــا مـن صداقته بد
مـن يهن يسهـل الــهوان علــيه *** مـا لــجـرح بـميـت إيـلام
لا خيـل عنـدك تهديهــا ولا مـال *** فليسعد النطـق إن لم تسعـد الحـال
وإذا كـانت الـنفوس كبـــــارا *** تعبــت في مـرادهــا الأجسـام
لـولا المـشـقة سـاد الـناس كلهمُ *** الــجود يفقـر والإقـدام قتـال!
إنـا لـفي زمـن تـرك الـقبيح بـه *** مـن أكثر النـاس إحـسان وإجمـال
فــإن تفـق الأنـام وأنت مــنهم *** فإن المـسك بـــعض دم الغـزال
قـد يهــون العمـر إلا ســاعـة *** وتضيـق الأرض إلا مــوضعــا!
هـو الجـد حـتى تفضـل العين أختها *** وحـتى يكـون اليـوم لليـوم سيدا
فـإنك شـمـس والمـلوك كـواكب *** إذا طـلعت لم يبـد مـنهن كـوكب
خلقـت ألوفـاً لـو رددت إلى الصبـا *** لفارقـت شيبـي موجع القلب باكيا!
وليـس على الأعقاب تدمـى كلومـنا *** ولـكن على أقدامـنا تقطـر الدمـا
مـا كل مـا يتمـنى الـمـرء يدركه *** تجري الرياح بمـا لا تشـتهي السفن
وبـشرت آمـالي بشـخص هو الورى *** ودار هي الــدنيا ويوم هو الـدهر
إذا اشتبــكت دمـوع في خــدود *** تبـين مــن بـكى مـمـن تباكى
ولسـت بـمـستبـق أخـا لا تلمـه *** على شـعث أي الرجـال المـهذب
وكيـف تعلـك الـدنيـا بـشــيء *** وأنت لعلـة الدنيــا طـبـيـب
الـمـجد عوفي إذ عوفيـت والـكرم *** وزال عنك إلــى أعدائك الألــم
لا يـدرك المـجد إلا سيـد فطــن *** بمـا يشـق على السـادات فعـال
وإذا لم يكـن مـن المــوت بـــد *** فمـن العجـز أن تمـوت جبــانا
وإن لم تمـت تحت السيوف مـكرمـاً *** تمــت وتعـاني الـذل غير مـكرم
ولا عيـب فيهـم غير أن سيـوفهـم *** بـهن فلـول من قـراع الكتـائب
نسب كـأن عليه مـن شمـس الضحى *** ألقاً ومـن ضوء الصبــاح عمـودا
كـأنهم يـردون المـوت مـن ظمـأ *** أو ينشقـون من الخطـي ريحـانــا
يستعـذبــون مـنايـاهم كـأنهـم *** لا يخرجـون مـن الـدنيا إذا قتلـوا
لـو كان يقعد فوق الشـمس من كرم *** قـوم بآبـائهم أو مـجدهم قعـدوا
بـهاليل في الإسـلام سادوا ولم يكـن *** لأولـهـم فـي الــجاهلـية أول
دار متـى مـا أضحكـت في يومهـا *** أبكت غـداً قبحــاً لها مــن دار
السيف أصدق أنبــاء مـن الكتـب *** في حــده الحــد بين الجد واللعب
علــو في الحـــياة وفي الممــات *** لحــق أنت إحــدى المـعجزات
كـذا فليجل الخطـب وليفدح الأمـر *** فلـيس لعين لـم يفض مـاؤها عذر
أعينـاي كفـا عـن فــؤادي فإنـه *** مـن الظلـم سعي اثنين في قتل واحد
إن كـان سركم ما قـال حــاسدنا *** فمــا لـجرح إذا أرضـاكـم ألم
ويقبــح مـن سـواك الفعل عندي *** وتفعلـه فيحـسن مـنك ذاكــا!
أتى الزمـان بــنوه في شبــيبـته *** فسـرهم وأتينـاه علــى هــرم
ذكـر الـفتى عمـره الـثاني وحاجته *** مـا قاته وفضـول الـعيش أشـغال
طـبـعت على كـدر وأنت تريدهـا *** صفــواً مـن الأقـذاء والأكـدار
أحــرام علـى بــلابله الــدوح *** حـلال للطـير مـن كـل جنـس
وأبـيض يستسقـى الغمـام بـوجهه *** ثمــال اليتامـى عصمـة للأرامـل
مـا في الـخيام أخـو وجـد نطارحه *** حـــديث نجـد ولا خـل نجاريه
أضاءت لـهم أخلاقهـم ووجوههـم *** دجـى الليل حتى نظـم الجزع ثاقبه
أمـرتهـم أمـري بـمـنعرج اللوى *** فلـم يستبينوا النصح إلا ضحى الغد
كفى بـك داء أن ترى المـوت شـافيا *** وحسب المـنايـا أن يكـن أمانيـا
ثمـن المــجد دم جـدنـا بـــه *** فـاسـألوا كيـف دفعنـا الثمنـا!
والمـستجير بــعمرو عند كربــته *** كالمـستجير مـن الرمـضـاء بالنار
كأن عينيك يوم الـجـزع تخـبـرنا *** عن المـحبين مــن أسمـاء قتـلاك
كأن لم يكن بين الحــجون إلى الصفا *** أنيـس ولـم يسمـر بمـكة سامـر
أمـن تذكر جـيران بــذي سلـم *** مـزجت دمـعاً جرى مـن مقلة بدم
لا تعــذل المـشـتاق في أشــواقه *** حـتى يكون حشـاك في أحشــائه
أخي جـاوز الظالـمـون الـمـدى *** فحــق الــجهاد وحــق الفدا
لهـا أحـاديث مـن ذكراك تشـغلها *** عن الطـعام وتلهيهـا عن الــزاد
سأبكيك ما فاضت دموعي فـإن تغض *** فحـسبك مـني مـا تكن الجـوارح
ثوى طــاهر الأردان لم تبـق بـقعة *** غـداة ثوى إلا اشــتهت أنها قبـر
ألا أيهـا الركب اليمـانون عرجـوا *** علينا فقـد أضحـى هوانـا يمـانيا!
أحــبك لا تفسيـر عنـدي لصبوتي *** أفسـر مـاذا والــهوى لا يفسـر
يـا ليتها إذ فـدت عمـراً بـخارجة *** فـدت علياً بمـن شاءت مـن البشر
والـناس مـن يلـق خيرا قائلـون له *** مـا يشتهي و لأم المـخطئ الهبـل
قـد يـدرك المــتأني بعض حـاجته *** وقـد يكون مـع المـستعجل الزلل
لا تغتـرر بـبـني الزمـان ولا تقـل *** عنـد الشـدائـد لـي أخ وحمـيم
والـناس أعـوان مـن دالـته دولـته *** وهـم علـيه إذا عادتــه أعـوان
أولئـك آبـائي فجئنـي بـمـثلهم *** إذا جمـعتنا يـا جرير المـجامــع
ولا بـد مـن شكوى إلى ذي مـروءة *** يواسيك أو يسلــيك أو يتوجــع
تعـود بســط الكـف حتى لـو أنه *** أراد انقباضـاً لـم تطعـه أنامــله
حـلفت فلـم أتـرك لنفسـك ريبة *** وليـس وراء الله للمـرء مــذهب
وتضحـك مـني شـيخة عبشـمـية *** كـأن لم تر قبــلي أسيراً يمــانيا
يقضـى على المـرء في أيـام مـحنته *** حتى يـرى حسنـاً مـا ليس بالحسن
إن الكـرام إذا مـا أيسـروا ذكـروا *** مـن كان يألفهم في المـوطن الخشن
اعـذر حسودك فيمـا قد خصصت به *** إن العـلى حسـن في مـثلها الحسد!
إذا كـان هذا الدمـع يجري صبـابـة *** على غير سعدى فهو دمـع مـضيع!
ومـا شـرقي بـالمـاء إلا تذكــراً *** لمــاء به أهـل الحـبيب نـزول!
فبــت كأنـي سـاورتني ضئيلــة *** مـن الرقش في أنيابـها السم ناقـع
وصـدر أراح الليـل عـازب همــه *** تضـاعف فيه الحزن مـن كل جانب
وإذا المــنية أنشـبـت أظفــارها *** ألفيـت كـل تمـيـمـة لا تنفـع
هـم يحسـدوني على مـوتي فوا أسفى *** حتى على الموت لا أخلـو من الحسد!
عوى الذئب فاستأنست بالذئب إذ عوى *** وصـوت إنسـان فكـدت أطــير
قد كنت أشفق من دمعي على بصـري *** فاليـوم كل عزيز بـعدكـم هـانا
إنـي وإن لمــت حاســدي فمـا *** أنــكر أنـي عقوبــة لـــهم
ومــن العـداوة مــا ينالك نفعـه *** ومـن الـصداقة مـا يضر ويؤلـم!
فمــا أطـال النـوم عمــراً ومـا *** قصـر في الأعمـار طـول السهـر
وأنـا الـذي جلب المـنية طــرفه *** فمـن المـطالب والقتيـل القاتـل
وتجلــدي للــشـامـتين أريهـم *** أنـي لـريب الدهـر لا أتضعضـع
فصــرت إذا أصابـــتني سهـام *** تكسـرت الـنصال علـى الـنصال
جـود الرجال مـن الأيدي وجودهم *** مـن اللـسان فلا كانوا ولا الـجود
جـزى الله الـمـسير إلـيك خيـرا *** وإن تـرك المـطـايــا كالمــزاد
كـل المـوارد غيــر النيـل آسنـة *** وكـل أرض سوى البلقاء فيحــاء
يـا مـن يعز علـينا أن نفارقهــم *** وجداننـا كل شـيء بـعدكم عدم!
سعـى سعيهم قـوم فلم يلحقوا بهـم *** ومـا قصروا سعياً حـثيثاً ولم يألـوا
تـلك المـكارم لا قعبـان مـن لبـن *** شـيبـا بـمـاء فعادا بـعد أبـوالا
هم القـوم إن قالوا أصابوا وإن دعـوا *** أجابوا وإن أعطـوا أطـابوا وأجزلوا
يـا قرة العين سل عيني هل اكتحـلت *** بمـنظر حسن مـذ غبت عن عينـي
ولـي كبـد مـقروحة مـن يبيـعني *** بهـا كبـداً ليست بـذات قـروح!
إذا هـم ألقـى بـين عينيـه همــه *** وأعـرض عن ذكـر العواقب جانبا
سـل الرمـاح العـوالي عن مـعالينا *** واستشهد البيض هل خاب الرجا فينا
مــا أقبــح الصبــر الجمــيل *** بـــعاشـقيك وأجـمــلـك!
ولمـا ادعيت الحــب قـالت كذبتني *** ألست أرى الأعضـاء مـنك كواسيا
وردنا علـى مـاء الـعشـيرة والهوى *** على مـلل يا لهف نفسي على مـلل!
ألا يا حـمـام الأيـك إلفك حـاضر *** وغصنــك مــياد ففيـم تنـوح
فقد هد قدمـا عرش بـلقيس هدهـد *** وخـرب فــار عنوة سـد مـأرب
يا عـابد الحـرمـين لـو أبصرتنــا **** لعلمـت أنك بــالعبــادة تلعب
ألا لا أرى الأحداث مـدحا ولا ذمـا *** فمـا بطشها جهلاً ولا كفها حلمـا
تفــت فــؤادك الأيــام فتــا *** وتنحــت جسمك الساعات نحـتا
أتيــأس أن تـرى فــرجــــاً *** فــــأين الله والـــقـــدر
ومـا كـل دار أقفـرت دار عــزة *** ولا كـل مـصقول التـرائب زينب
لــكل شـيء إذا مـا تم نقصــان *** فلا يغـر بـطـيب العيـش إنسان
جرت الريـاح على مـحـل ديـارهم *** فكأنهـم كانـوا علـى مـيعــاد
ومـشـتت الـعزمـات ينفق عمـره *** حــيران لا ظفـر ولا إخفـــاق
لشـتان مـا بـين اليزيدين في النـدى *** يزيد بن عمـرو والأغر بن حــاتم
ومــا كنت أدري قبل عزة مـاالبكا *** ولا مــوجعات القلـب حـتى تولت
إذا كـان هذا الدمــع يجري صبابة *** على غير سعـدى فهو دمـع مضيع
مـتى تأتـه تعشـو إلـى ضوء نـاره *** تجـد خـير نار عندها خـير مـوقد
إذا مـا خلـوت الدهر يومـا فلا تقل *** خلـوت ولكـن قـل علي رقيـب
وإذا أراد الله نشـــر فضيـلــة *** طـويت أتاح لـها لـسان حـسود
دع الـمـقاديـر تجـري في أعنتـها *** ولا تبـــيتن إلا خـالي البــال
علـى قدر أهل الـعزم تأتي الـعزائم *** وتأتي علـى قدر الـكرام المـكارم
ومـا حـب الديـار شـغفن قلبـي *** ولكن حـب مـن سكـن الديـارا
هـذا الذي تعرف البطـحاء وطـأته *** والبيـت يعرفـه والحــل والحـرم
لمـعت نـارهم وقـد عسعس الليـل *** ومــل الحـادي وحـار الدليــل
ولـو لم يكـن في كفـه غير روحــه *** لجـاد بـــها فليتـق الله سائلـه
اذكرونــا مـثل ذكـرانا لــكم *** رب ذكـرى قربت مــن نزحــا
واعلـم بـأن عليـك العـار تلبسـه *** مـن عضة الكلب لا من عضة الأسد
أنـا ابن جـلا وطـــلاع الثنايـا *** مـتى أضع الـعمـامـة تعرفــوني
ليس الحجـاب بمـقص عنك لي أمـلا *** إن السمــاء تـرجى حين تحتـجب
قد هيؤوك لـأمر لـو فطــنت لـه *** فـاربأ بنفسك أن ترعى مـع الهمـل
لو كنت مـن مـازن لم تستبح إبـلي *** بنو اللقيطـة مــن ذهـل بن شيبانا
مــن راقـب الناس مــات همـاً *** وفــاز بــاللـذة الجســـور
وفي كـــل شــيء لــه آيـة *** تـدل علـى أنــه واحــــد
ففي الـسمـاء نجـوم لا عداد لـها *** وليس يكسف إلا الشمـس والقمـر
والحــادثات وإن أصابـك بؤسـها *** فهـو الـذي أنبـاك كيف نعيمـها
ذكـر الفتى عمــره الثاني وحاجتـه *** مـا قاته وفضـول العيـش أشغـال
تـراه إذا مــا جئتـه مــتهلـلاً *** كأنك تعطـيه الـذي أنت سائلــه
إذا كنت لا تسطيـع دفـع مــنيتي *** فدعنـي أبادرها بمـا مـلكت يدي
بكـت عيني اليمـنى فلمـا زجرتهـا *** عـن الجهـل بعد الحلم أسبلتا مـعا
والمـستجير بعمـرو عنــد كربتـه *** كالمـستجير مـن الرمـضاء بالنار!
إذا أنت أكـرمت الكـريم ملكتــه *** وإن أنت أكرمـت اللئيـم تمــردا
إذا غامـرت في شــرف مــروم *** فـلا تقنـع بـمـا دون النـجوم
يـا ظبـية البـان ترعى في خمــائله *** ليهنـك اليوم أن القلـب مـرعاك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الضياء
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 314
تاريخ التسجيل : 12/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبيات سارت بها الركبان   الخميس ديسمبر 23, 2010 10:00 pm











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saidotba.mam9.com
 
أبيات سارت بها الركبان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجمعية الثقافية سعيد عتبة ورقلة -الجزائر- :: أنت مميز :: خاطرة قلـــم-
انتقل الى: